إستهداف مُستودعات ومُعسكرات الحشد .. الجزء الثاني من المؤامرة

0 407

إستهداف مُستودعات ومُعسكرات الحشد .. الجزء الثاني من المؤامرة

بقلم / أحمد عبد السادة

قصف وتفجير مُستودع أعتدة وأسلحة تابع للحشد الشعبي في منطقة “أبو دشير” ببغداد يندرج ضمن مشروع الإستهداف المنظم للحشد ، ذلك المشروع الذي تتبناه وتقوده أمريكا وإسرائيل والسعودية بعد فشل مشروع “داعش” الذي دعمته هذه الدول نفسها.

الأصابع الأمريكية والإسرائيلية واضحة في هذا التفجير ، مثلما كانت واضحة سابقاً في سلسلة التفجيرات المنظمة التي إستهدفت مُستودعات الأسلحة والأعتدة التابعة للحشد ، فضلاً عن إستهدافها لقطعات ومُعسكرات الحشد كمُعسكر “الشُهداء” في آمرلي الذي إعترفت إسرائيل بإستهدافه في ظل صمت مُطبق ومُريب من الحكومة العراقية !!

سبب إستهداف أمريكا وإسرائيل والسعودية للحشد حالياً يكمُن في أن الحشد كان القوة العسكريّة العراقية الضاربة (الرئيسية) التي أفشلت مشروع “داعش” الذي كان مدعوماً من أمريكا وإسرائيل والسعودية (وقطر وتركيا آنذاك أيضاً) ، وذلك فضلاً عن معرفة تلك الدول المستهدفة للحشد بأن الحشد هو القوة الرئيسية التي ستفشل وتحبط أي مشروع آخر شبيه بداعـش ، ولهذا فإن الهدف هُنا هو إضعاف قوة العراق العسكريّة عن طريق إضعاف الحشد من خلال قصف مُعسكراته ومُستودعات أسلحته وعتاده ، تمهيداً لإنتاج مشروع آخر مُشابه لداعـش .إن إستهداف مُستودعات ومُعسكرات الحشد هو الجزء الثاني من المؤامرة الدولية الإقليمية على العراق بعد فشل الجزء الأول المُسمى “داعش” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.