قشامر الشيعة الذين يذبحون أبطالهم !

0 462

قشامر الشيعة الذين يذبحون أبطالهم !

بقلم / أحمد عبد السادة

بعض ثعالب البعث وبعض مرتزقــة السفارات وبعض طائفيي السنة ضحكوا على عقول بعض “قشامر” الشيعة وأوهموهم – بتكرار التلفيق والتلقين – بأن قادتهم الأبطال الذين قاتلــوا “د١عـ.ـش” وهزموه هم مجرد “قتلــة” و”تجار حــروب” لا أكثر !! ، رغم أن هؤلاء القادة أنقذوا رقاب الشيعة من الذبـــح بسكاكــين “الدو١عـــش”، وأنقذوا كذلك رقاب السنة والتركمان والمسيحيين والأيزيديين وغيرهم .
وبمرور الوقت تحول “قشامر” الشيعة هؤلاء إلى جيش إلكتروني متطوع يصطف مع البعثيين وطائفيي السنة وحواضن “د١عــ.ـش” ومرتزقــة السفارات ضد أبناء جلدتهم الذين يريدون إنصاف بطولات هؤلاء القادة وتضحياتهم، فتراهم مثلاً يجابهون كل من يقول الحقيقة بالشتائــم والاتهامات والتنمر، لدرجة أن العديد من أصحاب البصيرة والوعي أصبحوا يترددون بإعلان الحقيقة وإنصاف أبطال النصر والتحرير لكي لا يتم إلصاق تهمة “الطائفية” أو “الذيلية” بهم !!
هذا الأمر الابتزازي دفع العديد من الواعين إلى إخفاء الحقيقة ومنعهم مثلاً من كتابة عبارات نعي ورثاء للقائدين الشهيدين البطلين “أبو مهــدي المهنـدس” و”قـاسم سليمـــاني” اللذين كانا من أكبر صناع النصر على الإرهـــاب ، رغم أن هؤلاء الواعين يتشوقون ويتحرقون لكتابة عبارات النعي والرثاء لهذين البطلين !!
المستفز بالأمر أن بعض هؤلاء “القشامر” لم يكتفوا بهذا الدور المخــزي، بل رقصوا وردحوا كالقــردة مع حثــالات البعث والطائفية واحتفلوا فرحاً باستشهاد القائدين سليمـــاني والمهندس اللذين كانا من أكبر حماة البلد في حربنــا الوجودية ضد “د١عش”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.