كيف تعرف البعثي الصدامي المُستتر والمُتخفي ؟

0 378

كيف تعرف البعثي الصدامي المُستتر والمُتخفي ؟

بقلم / أحمد عبد السادة

تعرفهُ مثلاً عندما تقول لهُ بأن صدام دكتاتور ودموي ومُجرم فيُجيبك بالعبارة السخيفة التالية : قبل صدام واحد هسّه ألف صدام !!

أو يُجيبُك بالعبارة التالية الأكثر سُخـفاً : لو باقين على صدام أحسن . عالأقل چان أكو أمان !!
أو يُجيبك بالعبارة الأشد سُخفاً من العبارتين أعلاه : ترَه صدام ما يعدم بس إللّي يتدخل بالسياسة ويتحارش بالنظام !!

وكأن الأطفال الأبرياء الذين قتلهُم صدام ودفنهُم في مقابر جماعية (كالمقبرة الجماعية التي أكتشفت مؤخراً في السماوة) كانوا مُشتركين مثلاً في مُحاولة إنقلابية لإسقاط نظام صدام !!

أو كأن المرأة المسكينة ذات الـ25 عاماً التي أعدمها صدام بسَبَب ترديدها لنُكتة كانت مثلاً تهدّد أمن النظام !!

أيها البعثي الصدامي المتخفي .. كان يُمكن أن أحترمك وأُحسن الظن بك لو أنك كُنت تدين صدام وتدين الوضع الحالي معاً ، ولكنك لا تعترف أبداً بأن صدام مُجرم ، بل إنك تلجأ لمُقارنات خادعة وتبريرات غير إنسانية بهدف تبرئة سيّدك السّفاح صدام من المجازر المروعة التي إقترفها من خلال قيامك بخلط الأوراق وإنتقاد الطبقة السياسية الحالية فقط من دون التطرق لجرائم صدام وجرائم أتباعه الذين إرتدوا لاحقاً ثياب الدواعش .أيها البعثي الصدامي المُتخفي حاول – لمرة واحدة في حياتك على الأقل – أن تكون إنساناً !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.