لأنه نجح في الوزارة بدأ التسقيط بوزير الثقافة …

0 570

لأنه نجح في الوزارة بدأ التسقيط بوزير الثقافة …

بقلم / د. لواء سميسم وزير السياحة والآثار السابق عن الكتلة الصدرية

بيانا للحقيقة ، ولعدم ظلم الأخ الدكتور الحمداني ، ولكوني كُنت وزيراً للدولة لشؤون السياحة والآثار عام 2006 ، كانت هُناك شكوى تبين أنها كيدية لاحقاً ، بسَبَب خلافات شخصيّة لا مجال لذكرها ، وتعلمون أن كُل شكوى يتم التحقيق بها لحين البت بها ، ويظهر أن الترشيح للبعثة كان خلال عدم إكتمال التحقيق ، علما أننا كُنا قد علقنا حضورنا في مجلس الوزراء في تلك الفترة إحتجاجاً على الإحتلال الإمريكي ، وكانت نتائج التحقيق أن الشكوى كيدية بالفعل (ومع الأسف) ، ولو كانت هُناك أي شائبة على السيّد الوزير الدكتور الحمداني لما تمّت الموافقة على ترشيحه لزمالة الدكتوراه إلى أمريكا ، ولو كان هُناك أي تحفظ على الأخ الدكتور الحمداني لما وافقت ــ شخصياً ــ بعد أربع سنوات من عُمر الوزارة على تمديد بعثته سنة إضافية عام 2014 عندما كُنت وزيراً للسياحة والآثار (أصبحت وزارة) وهذا دليل يقين يقطع أي شك أو تحفّظ على الأخ الحمداني .

الاخ العزيز الدكتور الحمداني من جهة سياسية وأنا من جهة سياسية أخرى ، لكن مصلحة الوطن هي فوق الجميع ، وأنا أرى الأخ الحمداني وهو يبذل قصارى جُهده في سبيل الوطن ، ونجاحه في إضافة بابل إلى لائحة التراث العالمي وحدها كافية لبيان نشاطه الذي لم يتجاوز بعد ، وجهوده مُستمرة لإضافة المزيد من المواقع الأثرية إلى هذه اللائحة ، بالرغم من أنه ــ كما أعلم ــ أنهُ يُكابر على صحته (فتح جُمجُمَة ، وَتبديل مِفصَل الوِرك) وهذه ليست هيّنة وهو يتحمل مسؤولية كبيرة ، فنراه يتفقد الفنانين ويلتقي بالصحفيين وزيارات ميدانية ، وحضور عراقي واضح في المحافل الدولية كُنا نفتقده سابقاً يجعلنا ننتظر منهُ إنجازات أخرى بإذن الله ، وللأسف يأتي البعض لكسر هذه الجهود وتثبيط همّة المسؤول والإصطياد بالماء العكر ويبدأ بالتسقيط لأسباب قد تكون شخصيّة ، ويقع البعض ومع الأسف في هذا التظليل .

الواجب علينا دعم هذا الرجل وهو يضع مصلحة بلده فوق صحته ، والرجال أفعال وليس اقوال ، وافعاله ونشاطاته اليومية شاهدة على همّته وشعوره بالمسؤولية العالية ، لذا لزاماً على الجميع مُساندة الدكتور الحمداني في جهوده ، وعدم الإلتفات إلى من يُريد عرقلة بناء العراق ، فليس هكذا تبنى الأوطان .

أكرر أني من جهة سياسية تختلف عن الجهة السياسية التي ينتمي لها الأخ الدكتور الحمداني ولكننا ننتمي إلى العراق بلا شك . تحية للأخ معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.