المشاركات الاخيرة

سياسيو العراق وحلاوة الدنيا !

سياسيو العراق وحلاوة الدنيا ! بقلم / أحمد رضا المؤمن بينما كُنت أطالع التعليقات والمنشورات التي تستنكر قيام

كلمة الشيخ قيس الخزعلي بمُناسبة ذكرى مرور قرن على ثورة…

كلمة الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي "دام عزه" بمُناسبة ذكرى مرور قرن (100 مائة عام) على

أسرار صاروخ إيران

أسرار صاروخ إيران بقلم / د . فلاح شمسة ما معنى القلق الأمريكي من إرسال ايران اول محطة ساتلايت فضائية

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم)

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم) بقلم / مُحمّد أمين نجف البقيع : بقعة شريفة طاهرة في المدينة

محنة الشيعة في مصر

0 159

محنة الشيعة في مصر

بقلم / أحمد عبد السادة

الحكم بالسجن المؤبد على ستة مصريين بتهمة “نشر التشيع” في مصر يُعيد للواجهة مُجدداً محنة الشيعة في مصر ، إلاّ أن المتابع للأداء الطائفي للسُلطات السياسية والدينية والبوليسية المصرية لن يتفاجأ كثيراً بهذا الحكم لأنهُ يعرف جيداً بأن هذه السُلطات مارست قمعاً مُنظماً ومُمَنهَجاً ضِد شيعة “أرض الكنانة” في السنوات الأخيرة ، إلى دَرَجَة أن هؤلاء الشيعة يُخفون هويّاتهم وَشَعائِرِهِم خَوفاً من الملاحقة ، لكن يبقى دخول السُلطة القضائية المصرية على خط قمع الشيعة هو الأمر الأخطر في هذا المشهد الطائفي المصري لأنهُ يعني بأن هذا القمع المُنظم بدأ يأخذ طابعاً قانونياً تجريمياً بحق الشيعة والتشيع .التقرير الصحفي المنشور أدناه مثلاً في صحيفة “الفجر” المصرية يؤكد بالصور مباركة “الأزهر الشريف !!” ووزارة الأوقاف المصرية لجهود السلفيين المصريين التي تهدف لمواجهة “الشيعة” في مصر.

هذا الأمر يثبت بأن حملة الإبادة ضد الشيعة ليست حملة محلية “عراقية” وإنما هي حملة “إقليمية” موّلها النفط السعودي والغاز القطري وغذّتها مؤسّسات دينية “سنية” عريقة كالأزهر ودعمتها حكومات عربية طائفية ترى في “التشيّع” جسماً غريباً لا ُبد من إستئصاله للحفاظ على “نقاء” الإسلام المزعوم !!

لقد زُرتُ مَصر مرّتين وَعَرفت خلالهما حَجم ثقافة الكراهية التي تم تلقينها للمجتمع المصري ضد “الشيعة” ، وهو الأمر الذي يُفسر غياب التحقيق الحكومي بحادثة رجل الدين الشيعي المصري “حسن شحاتة” وأتباعه الشيعة الذين تم قتلهم والتمثيل بجُثثهم أمام أعيُن الشُرطة المصريّة وَوَسَط حالة من التَشَفّي الشعبي !! مُخطئ من يَظن بأن مُخطط “إبادة شيعة العراق” هو مُخطط عراقي محلي ، بل هو مُخطط إقليمي يبتدئ من مفقس الإرهاب “الوهابي” في السعودية ويكتمل في باحات “الأزهر” المصري الذي أثبت بأنهُ عبارة عن موظف صغير في البلاط الملكي السعودي !! ، ولم يكُن تنظيم داعـش الإرهابي بالنهاية سوى المنفذ الأبشع لهذا المخطط.

نحن الآن لا نطالب “الأزهر” بتكفير “داعـش”، وإنما نُطالبه فقط بعدم تكفير وإستهداف “الشيعة” !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.